التخطي إلى المحتوى

أظهرت دراسة ألمانية جديدة أن الموقع الأكثر احتواء على البكتيريا في منزل هو “إسفنجة المطبخ”، التي تستخدم في غسل الأطباق.

دراسة تنبهك من أكثر الأماكن المليئة بالبكتيريا فى منزلك فما هي؟
دراسة تنبهك من أكثر الأماكن المليئة بالبكتيريا فى منزلك فما هي؟

كشف فريق من الباحثين أن 14 إسفنجة منزلية، والتي تفرك جميع أطباقك بها يوميًا، يوجد عليها حوالي 54 مليار خلية بكتيرية.

كذلك اهتم الباحثون بشكل خاص بالأماكن التي يتفاعل معها البشر يوميا، لذا ركزوا على الحمامات والمطابخ. ومن خلال فحص تسلسل الحمض النووي لـ28 عينة من 14 إسفنجة، وجدوا 118 نوعًا من البكتيريا.

وبحسب الدراسة أظهرت الأبحاث أن بيئات المطبخ تستضيف ميكروبات أكثر من المراحيض، بسبب إسفنجات المطبخ، التي ثبت أنها تمثّل أكبر مستودعات للبكتيريا النشطة في المنزل بأكمله.

إسفنجة المطبخ
تعد إسفنجة المطبخ أرضًا خصبة لتكاثر الميكروبات، بسبب بيئتها المغذية الدافئة والرطبة، إلى جانب بقايا الطعام الملصقة على أسطحها.

كذلك تجعل الطبيعة المسامية لإسفنجات المطبخ وقدرتها على امتصاص السوائل، مساحة تخزين مثالية للكائنات الحية الدقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *