التخطي إلى المحتوى

نعرف جميعنا انه مهما كان الحب قوياً بين الطرفين. فقد يحصل وأن يموت ذلك الحب ويندثر لأسباب مختلفة وخاصة بعد مرور سنوات عديدة للزواج.. الأمر الذي يسير بالعلاقة الزوجية إلى الطلاق.

ما هي مؤشرات موت الحب بين الزوجين. وهل ثمة طرق لإعادة إحيائه؟

مؤشرات موت الحب بين الزوجين وطرق لإعادة إحيائه
مؤشرات موت الحب بين الزوجين وطرق لإعادة إحيائه

عدم الرغبة بإمضاء الوقت سويّاً

في حال كان أحدكما ينفر من الآخر ويتهرّب من تمضية الوقت معه، فهذا دليل آخر على موت الحبّ.
إحياؤه في هذا الحال يكون من خلال التخطيط للذهاب بعطلة بعيدًا عن كلّ ضغوط الحياة.

عدم السماح للشريك بالتدخل في حياة الطرف الآخر:

في حال منع أحد الطرفين الشريك من التدخّل في حياته، وحرص على إبقاء ما يتعلّق بها سريّاً، فذلك يهدّد الزواج.

لذا من المهم أن يتعامل الزوجان كفرد واحد ويشارك كل منهما حياته مع الآخر

عدم الاكتراث لمشاعر الآخر

علامة أخرى على انهيار الحب بين الزوجين. ولإنقاذه، يجب على الجلوس والتحدّث عن سلبيّات هذا الأمر.

عدم الاهتمام بالشريك

أحد أسباب انهيار الحب بين الزوجين. لذلك من المهم الحرص على إبقاء شعلة الاهتمام متقدة بين الزوجين للحفاظ على العلاقة.

الخيانة أو التفكير بها

في حال خان أحد الطرفين الشريك، أو فكّر حتّى بذلك، فهذا يشير إلى أنّ الحبّ بدأ ينهار، أو قد انتهى.

ولإنقاذ العلاقة يجب التحدّث بصراحة عن كيفيّة معالجة هذا الأمر، خصوصاً في حال وجود أطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *