التخطي إلى المحتوى

كما تجري العادة فأنتي تقضين كل وقتك في الاعتناء بطفلك بمحبة وتعطينه كل طاقتك، ثم تتفاجئين أنه يعاملك بوصفكِ فرداً من الدرجة الثانية، لكن حاولي ألا تأخذي الأمر على محمل شخصي؛ فهذا شائع. تابعي القراءة لمعرفة المزيد حول سبب إظهار الأطفال أحياناً تفضيل أحد الوالدين على الآخر، كما اكتشفها الخبراء والاختصاصيون، وماذا تفعلين إذا حدث لك ذلك؟

ماهي أسباب تعلُّق الابن بالأب؟

1. سيطرة فكرة الأبوة في المجتمعات الشرقية

في هذه الحالة ينظر الابن إلى أبيه على أنه شيء خارق، يستمد منه قوته، في ما يعتمد على الأم في تلبية حاجاته اليومية.

2. الأمهات أقل احتمالاً من الآباء للعب المفضلة

هذا السبب شائع إلى حدٍّ ما؛ ربما كان بسبب انشغال الأم في شؤون البيت والطبخ، خصوصاً إذا كانت عاملة؛ فهي لن تتمكن في نهاية يومها من إعطاء جزء من طاقتها للعب مع الأطفال.

3. لأن الأب يحمل الطفل أكثر!

هذه النتيجة خرجت بها إحدى الدراسات، التي لم يتم الاعتماد عليها كثيراً، لكنها بالفعل أصبحت ظاهرة، ذلك أن الآباء هم من يأتون -على الغالب- لتخليص الطفل من سجن السرير، في أثناء عمل الأم، في طريقة للتواصل بينهما.

4 . إذا كنتِ حاملاً

لا تستهيني بأفكار طفلك الصغير؛ فهو قادر على الانتباه إلى أن طفلاً صغيراً سيأخذ مكانه، ويربط نفسه بشكل طبيعي بالوالد الذي يبدو أقل انشغالاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *