التخطي إلى المحتوى

يجب على كل فتاة مخطوبة ومقبلة على الزواج التفكير في الكلمات والتعبيرات التي تتفوه بها أمام خطيبها. حيث أن هناك قد تكون شرارة لتوتر العلاقة بين الطرفين. ومن العبارات:

حتى لو كنتِ محقة، فلا يوجد شيء أكثر استفزازاً من عبارة “ألم أقل لك”، فإنكِ بهذه الطريقة تُظهرين له أنكِ أذكى منه. ولديك من الخبرة في التصرف والمعرفة أكثر منه. فلابد أن تدركي أن كل رجل يحتاج إلى الشعور بأهميته، فكوني حذرة في تصرفاتك.

هذه العبارة تبدو أنها مجاملة رقيقة، ولكن عندما يسمعها خطيبك؛ فإنه سيفهم أنك مازلت تتذكرين مضايقات خطيبك السابق

عندما تقولين له “أنت غير ناضج”، سيكرهك؛ لأنك تصغّرينه، وبذلك أنتِ لا تقدرينه. فكلمة “غير ناضج” قد تكون عواقبها وخيمة.

تبدو هذه العبارة صغيرة، لكنها قد تكون جارحة، فالرجال يحبون أن يشعروا بأنهم هم الذين يتحكمون بزمام الأمور.

لا تتحدثي بألفاظ جريئة وجارحة مع خطيبك
توجيه التهديدات بالانفصال يمكن أن يضرّ بعلاقتك مع مرور الوقت.

التوسع في مدح الرجال أمام الزوج أيضاً شيء غير مرغوب فيه، فقد تثيرين غضبه بذلك أو غيرته.

السخرية من الطباع السيئة، والسخرية من هوايات خطيبك سيجعله يشعر بالنفور منكِ، وسيتطور الأمر بعد ذلك إلى إفساد العلاقة.

تتبع بعض الفتيات أسلوباً مستفزاً مع خطيبها عند تذكيره بأخطاء الماضي، الأمر الذي يجعله يشعر بالغضب منها.

مقارنة خطيبك بباقي الرجال لن يسعده
هذا يرضيه ويسعده بعض الشيء. والرجل لا يحب أن يشعر بأنه يقع تحت الضغط الدائم والمستمر.

ليس من الخطأ التعبير عن رأيك حول شخصيته في بعض الأمور بينكما، ولكن احترسي أن يكون في وضع نقد دائم.

فلا ينبغي لكِ أن تحكي عن صديقاتك وتصفين إحداهن أمام خطيبك؛ شكلها، وصفاتها، لا تذكري المزايا أو العيوب.

وإذا كان خطيبك بسيطاً أو فقيراً، وكافح من أجل الفوز بكِ باقتناع منك، ويقوم بتحضير متطلبات الزواج، فلا تتباهي أمامه باعراس صديقاتك فكل هذه الأمور تحزنه وتجعله يشعر بعجزه، وتولّد عنده وجهاً عبوساً، وضيقاً دائماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *