التخطي إلى المحتوى

أثارت إطلالة النجمة المصرية ياسمين صبري على السجادة الحمراء لحفل توزيع جوائز “فاشن تراست أريبيا” موجة جدل كبيرة عرضتها لانتقادات واسعة.

ياسمين صبري في حفل توزيع جوائز "فاشن تراست أريبيا" تثير الانتقادات
ياسمين صبري في حفل توزيع جوائز “فاشن تراست أريبيا” تثير الانتقادات

حيث أطلت مرتديةً فستاناً ناعماً باللون اللبني الباستيل، ومزيناً بحزام عريض على الخصر باللون الفضي. وهو اللون ذاته الذي زين طرفي الكمين، من توقيع دار الأزياء الإيطالية الفاخرة “دولتشي آند غابانا”.

بينما أكملت النجمة الشابة إطلالتها تلك بحقيبة كلتش باللون الفضي. واعتمدت لشعرها تسريحةً ناعمة. تميزت بوضعها تاجاً على رأسها؛ فباتت أشبه بالأميرات.

وانقسم الجمهور حول تلك الإطلالة، فبينما رأى البعض أن إطلالتها ملكية، رأى آخرون أن اختيارها لم يكن لافتاً.

إذ أشاروا إلى أن الفستان كان عادياً جداً لمثل هذا الحدث، حيث بدا الفستان ذا طرازٍ قديم، وأن التاج أعطاها إيحاءً غريباً وطفولياً بعض الشيء. إذ بدت كأنها الأميرة “ياسمين” في فيلم “علاء الدين”، معربين عن صدمتهم بذلك الاختيار.

وفي حين انتقد البعض شكل الإطلالة ككل، لأن الطريقة التي تم بها إغلاق فتحة الصدر لم تكن صحيحة.

انتقد آخرون اختيار النجمة المصرية ارتداء فستانٍ من تصميم إيطالي، وهي تشارك في حدثٍ يدعم المصممين العرب. معتبرين أنه كان يتوجب على نجمةٍ مثلها أن ترتدي فستاناً من أحد المصممين العرب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *