أهم العوامل التي تزيد احتمال إصابتك بالتهاب الكلى

أهم العوامل التي تزيد احتمال إصابتك بالتهاب الكلى

أهم العوامل التي تزيد احتمال إصابتك بالتهاب الكلى ,فغالباً ما تنتج التهابات الكلى عن عدوى في المسالك البولية تنتشر في إحدى الكليتين أو كليهما. يمكن أن تكون التهابات الكلى مفاجئة أو مزمنة. غالباً ما تكون مؤلمة ويمكن أن تهدد الحياة إذا لم يتم علاجها على الفور. المصطلح الطبي لعدوى الكلى هو التهاب الحويضة والكلية.

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال إصابتك بالتهاب الكلى؟

 

1- ضعف الجهاز المناعي: يمكن أن تضعف بعض الحالات الصحية جهاز المناعة لديك، مثل مرض السكري وفيروس نقص المناعة البشرية. كما أن بعض الأدوية التي يتم تناولها لمنع رفض الأعضاء المزروعة مثلاً، لها تأثير مماثل.

2- وجود انسداد في المسالك البولية: يتضمن ذلك أي شيء يبطئ تدفق البول أو يقلل من قدرتك على إفراغ المثانة عند التبول- بما في ذلك حصوات الكلى، أو أي مشكلة عضوية في بنية المسالك البولية، أو تضخم غدة البروستاتا لدى الرجال.

3- الإصابة بحالة تؤدي إلى تدفق البول بطريقة خاطئة: في حالة تسمى الارتجاع المثاني الحالبي، تتدفق كميات صغيرة من البول من المثانة إلى الحالب والكلى. ويكون الأشخاص المصابون بهذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بعدوى الكلى أثناء الطفولة والبلوغ.

4- استخدام قسطرة بولية: القسطرة البولية هي أنابيب تستخدم لتصريف البول من المثانة وتستخدم عادة أثناء وبعد بعض الإجراءات الجراحية والاختبارات التشخيصية. لكن في بعض الحالات المرضية التي تلزم الشخص بالسرير، قد يتم استخدامها لفترات طويلة، مما قد يسبب عدوى والتهابات في الكلى.

5- حدوث تلف في الأعصاب حول المثانة: يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب أو النخاع الشوكي إلى منع الإحساس بعدوى المثانة بحيث لا تكون على دراية عندما تتطور إلى التهاب في الكلى.

المصدر +

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *