التخطي إلى المحتوى

التفريش الجاف للجسم ,دعونا نتعرف في البداية على مفهوم هذه العبارة حيث يطلق على تلك التقنية “التفريش الجاف” أو (Dry Brushing) لأنه لا يتم أثناء الاستحمام أو باستخدام المياه والصابون؛

بدلاً من ذلك، يتم تمرير فرشاة خشنة على الجلد برفق والتدليك بعناية. وأثناء التدليك يكون كل من الجلد والفرشاة جافين تماما، باستثناء القليل من زيت الجسم المدهون على البشرة أحيانا.

فوائد التفريش الجاف للجسم بالفرشاة الجافة

نستعرض فوائد التنظيف بالفرشاة الجافة للجسم بصورة أدق.

1- زيادة الدورة الدموية في البشرة

يحفز التفريش الجاف والسريع الدورة الدموية في الجلد. وهذا يجعل البشرة تبدو أكثر إشراقًا وبياضاً، وإن كان ذلك بشكل مؤقت. كما تعزز التقنية وصول الدم بحيوية للجلد، مما يجعله يبدو متوردا وأنقى.

2- تقشير الجلد الميت

يعمل التفريش الجاف للجلد على تقشير البشرة عن طريق التخلص من الطبقة السطحية التالفة للجسم، تماما مثلما يحدث عند استخدام منتجات تقشير الجسم المتخصصة.

3- تقليل السيلوليت والوقاية منه

السيلوليت هو حالة تصيب الغالبية العظمى من السيدات حول العالم. وعادة ما تبدو المناطق المتضررة في الجسم بمظهر متموج يبدو مثل “الجبن الجريش”.

4- تعزيز إزالة السموم

يُعتقد أن التقشير الجاف يساعد الجسم على إطلاق السموم من خلال العرق. وتعمل الشعيرات الطبيعية في الفرشاة على تحفيز المسام وفتحها.

المصدر +

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *